تعرف على "نمرود" أول حاسوب جيمنج في العالم !

تريستان دونوفان، كاتب من المملكة المتحدة، أصدر عام 2010 كتاب يسمى "إعادة: تاريخ ألعاب الفيديو".مع أن كتب تاريخ أخرى قد غطت هذا الموضوع، إلا ان كتاب دونوفان المكون من500 صفحة هو التاريخ الأكثر شمولا والأوسع نطاقا. ومن الملاحظ بشكل خاص عرضه لتاريخ تطور اللعبة الأوروبية الأمر الذي كان غائبا بشكل ملحوظ في الكتب الأخرى.

يسرني أن استعرض معكم بعض المقتطفات من هذا الكتاب التي تلقي الضوء على "نمرود" أول كمبيوتر مصمم خصيصا للعب لعبة.

مقتطف من الكتاب:

في عام 1951 أطلقت حكومة العمل في المملكة المتحدة مهرجان بريطانيا، وهو حدث وطني مترامي الأطراف يمتد على مدى عام، وهو يأمل أن يخلق إحساسا بالأمل لدى السكان الذين يعانون من آثار الحرب العالمية الثانية. وقال هربرت موريسون، نائب رئيس الوزراء الذي أشرف على إنشاء المهرجان، أن الاحتفالات ستكون "منشط للأمة". وحرصا على المشاركة في الاحتفالات، وعدت شركة الكمبيوتر البريطانية فيرانتي الحكومة بأنها ستساهم في معرض العلوم في المهرجان في جنوب كنسينغتون، لندن. ولكن في أواخر عام 1950، و مع بقاء بضعة أسابيع فقط للمهرجان ، فيرانتي لا تزال تفتقر إلى المعرض. جاء جون بينيت، وهو موظف استرالى فى الشركة، الى الانقاذ.

اقترح بينيت إنشاء جهاز كمبيوتر يمكنه تشغيل نيم (لعبة يتبارى فيها اثنان في إزالة الاغراض, الاعب الذي يزيل الغرض الأخير يفوز). في ردهة بسيطة يتقدم اللاعبين مع عدة أكوام من الأغراض( في "نمرود" تم تمثيل الأغراض بالأزرار على اللوحة التي تجعل الأنوار التي في الشاشة تضيء عند الضغط عليها ) . كل لاعب يأخذ دورا لإزالة واحد أو أكثر من الأغراض اللاعب الذي يزيل الغرض الأخيرة يفوز.


("نمرود-"Nimrod أول حاسوب تم تصميمه خصيصا للعب لعبة)

حصل بينيت على فكرة جهاز كمبيوتر نمرود من نيماترون، وهي آلة كهربائية ميكانيكية عرضت في معرض العالم عام 1940 في مدينة نيويورك.

على الرغم من اقتراحه على فيرانتي إنشاء جهاز كمبيوتر للعب لعبة، إلا أن هدف بينيت ليس الترفيه ولكن لإظهار قدرة أجهزة الكمبيوتر على القيام بالحسابات الرياضيات. وبما أن نيم يقوم على مبادئ رياضية فإنه يبدو مثالا جيدا.

بدأ العمل لإنشاء نيمرود في 1 ديسمبر عام 1950 مع مهندس شركة فيرانتي "ريموند ستيوارت وليامز" الذي حول تصاميم بينيت إلى واقع ملموس. وبحلول 12 أبريل 1951 كان نمرود جاهزا. كان آلة ضخمة بعرض 12 قدم ، وطول 5 أقدام وعمق 9 أقدام - ولكن الكمبيوتر الفعلي لتشغيل اللعبة لا يمثل أكثر من 2 في المئة من حجمه. كان سبب كبر الجهاز يعود الى العديد من الأنابيب الفراغة المستخدمة لعرض الأضواء، والمعادل الإلكتروني للمباريات المستخدمة في نيم.

بعد سقوط مهرجان بريطانيا في تشرين الأول / أكتوبر، عرض نمرود في معرض برلين الصناعي . وحتى وزير الاقتصاد في المانيا الغربية "لودفيغ ارهارد" حاول دون جدوى هزيمة الجهاز. بعد ذلك قامت فيرانتي بتفكيك "نمرود" وعادت إلى العمل على مشاريع أكثر جدية.

الموضوع من طرف: مهند الشافي
ضمن مسابقة المحترف لأفضل تدوينة لسنة 2017


from موضوع جديد لك http://ift.tt/2wOEV0f

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووس المعلوميات ©2015| ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إتفاقية الإستخدام