جرب هذا التطبيق الجديد بفكرة مختلفة للتعارف على الأشخاص من خلال "الكراهية" !

يقول المثل (ما محبة إلا بعد عداوة) وقال الأديب الروسي الشهير أنطون تشيخوف (الحب والصداقة والاحترام لا توحد الناس مثلما تفعل كراهية شيء ما).
ومن هذا المبدأ تم إنطلاق تطبيق إلكتروني حيث أصبح هو التطبيق الأول للتعارف والمواعدة في المانيا وبلغ عدد مستخدميه 200 ألف فرد يالولايات المتحدة الأمريكية خلال شهرين فقط.  

هو تطبيق يدعى بـ Hater ، فهو في البداية ابتدأ بدعابة وكانت الفكرة من بريندان ألبير ، ولقد عمل في مجال التمويل في مؤسسة Goldman Sachs لمدة 5 سنوات ، وبعد ذلك اتجه إلى الكتابة الكوميدية، وبعد ذلك أراد أن ينقل تجربة واقعية حيث أنه يحب التصريح عن الأمور التي يكرهها مثل فصل الشتاء والازدحام المروري وربط الحذاء وأثناء أطلاعه على الكثير من الأبحاث النفسية ، وجد أن الكراهية والاشتراك في التوجهات السلبية تقوم بجمع عدد كبير من الأشخاص أكثر من الحب. 
حيث يرى ألبير أن معرفة ما يكرهه الطرف الآخر في وقت مبكر من العلاقة هو السبيل إلى النجاح لكي يكون الشريكين متوافقين وعلى الرغم من غرابة فكرة التطبيق ولكن كانت الدعاية والترويج له هو الأغرب والأكثر إثارة حيث أنها خلقت جدل كبير، حيث تم عرض صورة عملاقة في أحد متاجر شركة ابل في مدينة نيويورك الأمريكية وتحتوي هذه الصورة على الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) مداعباً للرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) وهو حامل !!! 
هذا التطبيق متوفر مجاناً من خلال متاجر أنظمة Ios للهواتف الذكية كما أنه سيتوفر قريباً بنسخة للهواتف الأندرويد حيث يستطيع المشتركون في هذا التطبيق إلى الوصول إلى الأشخاص الذين يشتركون معهم في كراهية أمر ما وذلك عن طريق طرح بعض الأسئلة على المستخدمين وهذه الأسئلة تكون في 3000 موضوع مختلف، ولكن يجب أن تعرفوا أن التطبيق لا يسمح بإظهار المشاعر السلبية أو العنصرية كما أنه لا يسمح بتداول الألفاظ المسيئة للآخرين.
رابط تحميل التطبيق لنظام للأيفون:  Hater
رابط تحميل التطبيق لنظام أندرويد والذي سينطلق قريباً : Hater
-----------------

الموضوع من طرف شربل كبريال


المصدر: حوحو للمعلوميات http://ift.tt/2fy0Ghw

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووس المعلوميات ©2015| ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إتفاقية الإستخدام