الشرطي الآلي يلاحقك و يجب عليك الحذر من السخرية عبر الإنترنت ومواقع التوصل الاجتماعي!

ابتكر باحثون في معهد ماساشوستس التكنولوجي بالولايات المتحدة روبوتاً قادر على فهم إذا كانت التدوينات الخاصة بك على مواقع التواصل الإجتماعي تميل إلى السخرية أو الإستهزاء أو الإستخفاف بالآخرين. 
ووفق ما قالت صحيفة التليغراف البريطانية أن الباحثون تمكنوا من تطوير خوارزمية جديدة تمكن الروبوتات من ترجمة الكثير من المنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي وتقوم بكشف ورصد إذا كان هذا المستخدم أو غيره يسخر من الآخرين.
كما سعى الباحثون إلى توفير وسيلة جديدة وفعالة لكي تقوم بحماية جميع مستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي من الإعتدادات التي توجد على الإنترنت، وهذه الروبوتات تعتمد في تحليلها على القيام بتفسير الرموز التعبيرية  (إيموجي) التي تستخدم في المنشورات وذلك لكي تتمكن من فهم وإدراك مشاعر المستخدم وتقوم بالكشف فيما إذا كان منشوره يقصد به السخرية أو لا.  

حيث تمكن الروبوت الذي يسمى DeepMoji والذي يعتمد في عمله على الذكاء الإصطناعي وذلك من أجل تحليل 1.2 مليار تغريدة على توتير والتي تساعد في فهم اشهر 64 إيموجي مستخدمة في تلك التغريدات وما هو المغزى الحقيقي الذي يقصده المستخدمون في هذه التغريدات.
كما قال الباحثون في المعهد أن الشبكة العصبية الإصطناعية تعلمت الكثير فيما يتعلق بالعلاقة أو الارتباط بين نوع معين من اللغة والرمز التعبيري الذي يستخدمه المستخدمون في منشوراتهم. 

كما أشار الباحثون أنهم قاموا بتعليم روبوتات الذكاء الإصطناعي كيفية أستخدام الرموز التعبيرية المناسبة في تغريدات معينة وكيفية التعرف على نبرة المستخدم إذا كانت سعيدة أو حزينة أو مضحكة.
وهذه ليست المرة الأولى التي أعتمد فيها الباحثون على تحليل المنشورات بإستخدام برنامج خاص بالكمبيوتر ولكن ما أدهش الباحثون هو أن مدى دقة الروبوتات في التحليل حيث كانت قد بلغت دقة 82% في الوقت الحالي مقارنة بإداء المحللين البشريين والذي كانت قد بلغت دقتهم 76%.
---------------

الموضوع من طرف شربل كبريال


المصدر: حوحو للمعلوميات http://ift.tt/2vqwqJy

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووس المعلوميات ©2015| ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إتفاقية الإستخدام