أكبر الفنادق الأوروبية تتعرض لحملة واسعة من الاختراقات من طرف قراصنة روس



تعرض نزلاء كبريات الفنادق الأوروبية الشهر الماضي لحملة واسعة من الإختراقات حسب باحثين من شركة الأمن والحماية FireEye، إذ أن القراصنة أغلبهم منتمون لمجموعة APT 28 المعروفة بخدمتها للمخابرات العشسكرية الروسية، حيث سعى المخترقون لاختراق أجهزة كبار رجال الأعمال والشخصيات الأوروبية التي نزلت بإحدى الفنادق المستهدفة.

التقرير يؤكد على أن روسيا تواصل نهجها في مهاجمة البلدان الأخرى رقميا من الأجل الحصول والسيطرة على معلومات استخباراتية أو السيطرة على أنظمة معلوماتية بهدف التجسس المستمر، إلا أن موسكو تنفي بشدة هذه الإتهامات وتؤكد عدم وجود علاقة بين جهاز المخابرات المركزية GRU ومجموعة APT 28.

هذا وأشارت الشركة الأمنية أنه تم حاليا إيقاف وإحباط بعض هذه الهجمات إلا أن الشركة لم تستطع بعد تحديد مدى توسع الهجمات، وتقول الشركة أن المجموعة استخدمت العديد من الطرق الخبيثة لإصابة موظفي الفنادق مثل هجمات التصيد وغيرها بالإضافة إلى استعمالها ثغرة EternalBlue التي تم تسريبها قبل أشهر من وكالة الأمن القومي الأمريكية وتتيح هذه الثغرة التنقل بين حواسيب شبكة معينة أو منظمة بأريحية تامة وفي صمت، وهو ما سيسهل إصابة العديد من المسؤولين الحكوميين بمجرد إصابة مسؤول واحد.


from موضوع جديد لك http://ift.tt/2wRLH5h

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووس المعلوميات ©2015| ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إتفاقية الإستخدام