إن لم تقم بحذف هذا الشيئ الموجوده في حاسوبك سيتم اختراقك من طرف الهكرز وبسهولة ! سارع واحمي نفسك

في وقت سابق كانت مجموعات الهكرز تستهذف عدد كبير من ضحايها في شبكة الأنترنت بشكل مباشر وذلك عبر اختراق أجهزة حاسوبهم باستعمال بعض البرامج الضارة أو عبر خوض محادثات معهم ثم دعوتهم إلى تحميل بعض الأشياء من شبكة الأنترنت والتي من خلالها يمكن اختراقك بشكل سهل ، لكن في الوقت الحالي أصبحت جل هذه الطرق معروفة ومتجاوزة ويصعب اصطياد من خلالها عدد ضحايا كثر لذلك أصبحت كل مجموعات الهكرز تلجأ إلى اكتشاف بعض الثغرات الأمنية في البرامج الأكثر استعمالاً لتسهيل عليها عملية الإختراق وحصد عدد كبير من الضحايا.
ولذلك أصبح مجبرا في الوقت الحالي بتطبيق أمر حذف برنامج فلاش بلاير من جهاز حاسوبك، هذا البرنامج الذي طالما حقق شعبية كبيرة في شبكة الأنترنت وحقق عدد تحميلات مهمة حيث يساعد في تشغيل مجموعة من الخدمات الموجودة على المتصفحات مثل تشغيل الفيديوهات، تشغيل ألعاب فلاش، والعديد من الأشياء الضرورية التي يحتاجها أي مستخدم عادي في شبكة الأنترنت، وبما أن عدد كبير من الأشخاص مهتمين باستعمال هذا البرنامج أدى ذلك إلى جعل عدد كبير من مجموعات الهكرز تحاول اكتشاف ثغرات أمنية في هذا البرنامج الذي يعد من بين أضعف البرامج الموجودة في شبكة الأنترنت من الناحية الأمنية ، وكنتيجةً لذلك وبعد اكتشاف عدد كبير من الثغرات الأمنية في هذا البرنامج بادرت شركة أدوبي بالإعلان الرسمي عن التخلي على برنامج فلاش بلاير لكن المشكل الخطير هو عدد كبير من الأشخاص الذين يستعملون هذا البرنامج لا يعلمون بهذا الخبر وهذا بالضبط ما قد يجعلهم يسقطون في مصيدة مجموعات الهكرز.
ومن بين الطرق التي أصبح يستعملها الهكرز لإختراق أجهزة حاسوبك التي تتوفر على برنامج فلاش بلاير هو استعمال إحدى ملفات الإكسل التي تتوفر على برمجيات خبيثة من خلال وجودها في جهاز حاسوبك يستطيع الهكرز استغلال الثغرات الأمنية الموجودة في برنامج فلاش بلاير واختراق جهاز حاسوبك بشكل سهل وفي مدة زمنية وجيزة لا تتعدى 5 دقائق.
فلهذا إن كنت واحد من بين الأشخاص الذين لازالوا يستعملون برنامج فلاش بلاير في جهاز حاسوبهم فأنصحك في حذفه الأن وليس في وقت آخر لإنه قد يكون سبب كافياً في ذلك الحين لإختراقك وتسريب جميع معلوماتك الشخصية من جهاز حاسوبك التي قد تضرب بخصوصيتك في شبكة الأنترنت.
------------
الموضوع من طرف محمد بورديم


المصدر: حوحو للمعلوميات http://ift.tt/2G5roWS

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة مهووس المعلوميات ©2015| ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إتفاقية الإستخدام